تسجيل الدخول
جارى تحميل الموقع
تجريبي
EN
 

 Museums - Archeologicaldetails

منزل زينب خاتون
المحافظة : محافظة القاهرة
المنطقة : الأزهر
فئة الموقع الاثرى : آثار إسلامية
نوع الموقع الاثرى : منزل
عنوان الموقع الاثرى : تقاطع زقاق العيني مع شارع الأزهر - حي الأزهر - القاهرة
البعثة العاملة : لايوجد
رقم التليفون : لايوجد
رقم الفاكس : لايوجد
متاح للزيارة : نعم
مواعيد الزيارة : ٩ ص - ٥ م
اسعار التذاكر : •مصري 10 جم • طالب مصري 5 جم • أجنبي 30 جم • طالب أجنبي١٥ جم

توصيف الموقع الاثري :

يقع هذا المنزل بحارة الدواداري أمام مدرسة العيني بحي الأزهر بالقرب من منزل الست وسيلة، ويعد من الأمثلة الفريدة بعمائر القاهرة السكنية الباقية في جمععناصره المعمارية بين مميزات عصرين تاريخيين "المملوكي والعثماني"؛ فيرجح أن تكون بعض أجزائه قد بنيت في النصف الثاني من القرن الثامن الهجري/الرابع عشر الميلادي، ثم جدده الأمير مثقال الظاهري أواخر العصر المملوكي وظل يملكه حتى سنة ٨٨٩ هـ/١٤٨٩م، ثم آل بعد ذلك إلى السلطان قايتباي، ونسب المنزل إلى السيدة زينب خاتون معتوقة محمد بك الألفي آخر ملاكه في العصر العثماني بأواخر القرن الثاني عشر الهجري/الثامن عشر الميلادي.

يتوسط المنزل فناء مستطيل مكشوف يلتف حوله الوحدات المعمارية للمنزل؛ فالطابق الأرضي يحتوي على طاحونة وغرف لتخزين الغلال ومطبخ وبئر ماء، أما الطابق الأول فيتضمن المقعد الصيفي بالجهة الجنوبية ملحق به حجرة صغيرة تسمى نومية، وبالطابق العلوي الثاني توجد قاعتان إحداهما القاعة الكبرى للحرملك الخاصة بالنساء يغطيها سقف خشبي يتوسطه شخشيخة (فانوس يتخلله نوافذ للإضاءة والتهوية)، وتحتوي القاعة على مشربية تشرف على فناء المنزل، وملحق بالقاعة حمام صغير للنظافة يتكون من ثلاث حجرات صغيرة تغطيها قباب مفرغة شغلت بقطع زجاجية ملونة، أما القاعة الثانية فتتشابه مع التصميم المعماري والزخرفي للقاعة الكبرى. وقد روعى في تخطيط المنزل احترام تعاليم الإسلام من حيث مراعاة حق الجار وتحقيق الخصوصية لأهل البيت.

ويعكس المنزل روائع الفنون الإسلامية في العصر المملوكي والعثماني بما تتضمنه من عناصر زخرفية متفردة عبارة عن قطع رخامية وجصية معشقة بالزجاج الملون، وأسقف خشبية من براطيم مجلدة مزينة بالزخارف النباتية والهندسية بطريقة التذهيب والتلوين، والشريط الكتابي بين المقعد والقاعة العلوية الذي يحتوي على رنك (رمز) الساقي (شكل الكأس) الذي كان يحمله مثقال السودوني الظاهري مجدد المنزل.


صور الموقع