تسجيل الدخول
جارى تحميل الموقع
تجريبي
EN
 

 Museums - Archeologicaldetails

قلعة صلاح الدين بطابا
المحافظة : محافظة جنوب سيناء
المنطقة :
فئة الموقع الاثرى : آثار إسلامية
نوع الموقع الاثرى : قلعة
عنوان الموقع الاثرى : تقع هذه القلعه علي جزيرة فرعون بطابا على رأس خليج العقبه
البعثة العاملة : لايوجد
رقم التليفون : لايوجد
رقم الفاكس : لايوجد
متاح للزيارة : لا

توصيف الموقع الاثري :

بنيت هذه القلعه لتكون نقطه حصينه لحماية الطرق البريه والبحريه بين مصر والشام والحجاز وقاعده بحريه متقدمه لتامين خليج العقبه والبحر الاحمر من الغزوات الصليبيه وكان لموقع القلعه الاستراتيجي وبعدها عن الشاطيء بمسافة 250م ولقربها من مصادر المياه الصالحه للشرب ولارتفاعها النسبي عن سطح المياه وكشفها للطرق علي ارض سيناء وخليج العقبه تاثيرها الكبير في فقدان مهاجميها لعنصر المفاجأه وفشل غزواتهم لها ويبلغ محيط الجزيره المقام عليها القلعه 1000م ويحيط بالجزيره من الخارج سور خارجي يتخلله عدد9ابراج دفاعيه وتتكون الجزيره من تللين مرتفعين بينهما سهل اوسط وعلى هذين التلين منشأت معماريه تمثل تحصينات عسكريه ويعتبر التحصين الشمالي الاكمل معماريا حيث يحتوي علي ابراج دفاعيه وصهاريج للمياه وغرف لاقامة الجنود ومطبخ وحمام ومسجد
ويحتوي السهل الاوسط علي بقايا معماريه تمثل مخازن للسلاح والطعام وفرن لصناعة الاسلحه ومسجد وبحيره داخليه 
وقد سيطر الصليبيون علي جزيرة فرعون  من عام 1116م حتى عام 1170م وخلال اقامتهم بالجزيره قاموا ببناء قلعه حصينه واهتموا بتقوية اسوارهاوابراجها ولكن صلاح الدين الايوبى انتصر علي الصليبين واسترد الجزيره واستولي علي ما فيها من منشأت وافراد في عام 1170م واقام القلعه الحاليه  
ومن الاحداث التي شهدتها القلعه وساهمت فيها هي حادثة ارناط حاكم حصن الكرك ومحاولته الاستيلاء علي الاماكن المقدسه في الحجاز وهى مكه المكرمه والمدينه المنوره 
ولكن مشروعه باء بالفشل الذريع وذلك بفضل مجهودات صلاح الدين والخطه الحربيه المحكمه والتى لعبت فيها القلعه دور اساسي 
وفي العصر المملوكي استخدمت الجزيره كنقطه دفاعيه لتامين طرق الحج وقوافل الحجاج نظرا لقربها من العقبه وقد هجرت هذه الجزيره عام 1300م وانتقل الوالي منها الي الشط وتم الاكتفاء بقلعة العقبه لتقوم بدور قلعة صلاح الدين بطابا .  
هذه القلعة فى الواقع عبارة عن تحصينات شمالية وجنوبية،كل منها عبارة عن قلعة مستقلة، تستطيع أن تستقل بمفردها إذا ما حوصرت إحداهما.فقد أدت الإستفادة من تضاريس الجزيرة بشكل مثالى بحيث تم بناء القلعتين على تلين،الشمالى فيهما أكبر حجما وأكثر تفصيلا، ومازال يحتفظ بالكثير من عناصره المعمارية المختلفة، أما السهل الأوسط المحصور بينهما فقد أقيمت فيه المخازن والغر? والمسجد، ويحيط بالقلعتين والسهل الأوسط سور خارجى مواز لشاطئ الخليج فى ضلعه الشرقى والغربى، ستة أبراج تطل مباشرة على مياه الخليج.